اجتماع طارئ للقطاع الصناعي بشأن قانون الضريبة – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / الاردن / اجتماع طارئ للقطاع الصناعي بشأن قانون الضريبة

اجتماع طارئ للقطاع الصناعي بشأن قانون الضريبة

 عمان – دعت غرفة صناعة عمان، القطاع الصناعي، إلى اجتماع هيئة عامة غير عادي “طارىءْ” يوم السبت المقبل لمناقشة تداعيات مشروع قانون ضريبة الدخل.

وبحسب الدعوة ا فإن الاجتماع سيعقد في غرفة صناعة عمان وسيركز على مناقشة الآثار السلبية التي ستلحق بالقطاع في حال إقرار مشروع قانون ضريبة الدخل بالصياغة الحالية.

وكان مجلس الوزراء، أقر في جلسته التي عقدها الاثنين  الماضي برئاسة رئيس الوزراء هاني الملقي، مشروع القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل رقم (34) لسنة 2014 وتم إرساله إلى مجلس النواب للمضي في المراحل الدستورية لإقراره.

يشار إلى أن النقابات والاتحادات والجمعيات الزراعية، رفضت بالإجماع، قانون الضريبة بكل تفاصيله، وقررت تشكيل لجنة قانونية للرد على مشروع القانون وبيان آثاره الكارثية على القطاع الزراعي والمؤسسات والأفراد.

وأكد المجتمعون أن تفاصيل القانون الجديد تحمل بين طياتها آثارا سلبية ستطال جسم القطاع الزراعي كاملا وستخلق له أزمات جديدة  تضاف إلى حجم معاناته الكبيرة.

وأكد المجتمعون أن مشروع قانون الضريبة الجديد يعامل القطاع الزراعي بدون أي مراعاة لدوره الاقتصادي والاجتماعي في توفير الأمن الغذائي للمجتمع الأردني، وبدون الانتباه إلى خصوصية التعامل في هذا القطاع مبيعا وشراءً وحسابا للكلف أو الخسارات، مؤكدين كذلك أن هذا القانون سيشكل عقبة كبيرة أمام المحافظة على القطاع الزراعي الأردني وتطويره.

وكانت نقابة المهندسين الزراعيين قد دعت إلى عقد لقاء تشاوري عاجل لممثلي النقابات والاتحادات والجمعيات الزراعية حول مشروع قانون الضريبة الجديد صباح امس الثلاثاء، في قاعة الزهراء بحضور نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الهادي الفلاحات ونائب النقيب المهندس نهاد العليمي وأعضاء مجلس النقابة ونقباء وممثلي النقابات والاتحادات والجمعيات الزراعية ومشاركة خبراء قانونيين.

وقرر المجتمعون عقد مؤتمر صحفي في وقت لاحق للإعلان عن الخطوات التصعيدية اللاحقة لرفض هذا القانون.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

الأردن.. توقيف عضو بهيئة علماء المسلمين في لبنان

أكد مصدر أردني مسؤول، اليوم الأحد، توقيف عضو هيئة علماء المسلمين في لبنان عبد الوهاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم