إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية على يد “داعش” – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية على يد “داعش”

إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية على يد “داعش”

أكد الناطق باسم محور الشمال في الحشد الشعبي العراقي، علي الحسيني، إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية على يد تنظيم “داعش” الإرهابي، شمالي العراق.

 وقال الحسيني،   اليوم السبت 24 مارس/ آذار، إن عناصر من “داعش” أقدموا على إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية، تم خطفهم قبل أيام في منطقة بين محافظتي صلاح الدين، وديالى، شمالي العراق.

ولفت الحسيني إلى أنه جرى التأكد من مقطع فيديو بثه الإرهابيون وتداولته وسائل الإعلام، عصر اليوم السبت.

وكشف الحسيني عن خطة أمنية جديدة بدأها الحشد الشعبي، بالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، وفرقة الرد السريع، تقضي بنشر جنود لتأمين التنقل والحركة على الطريق الرابطة بين العاصمة بغداد ومحافظة كركوك”، مضيفا: “سوف يكون هذا الاعتداء هو الأخير الذي يتمكن التنظيم من تنفيذه في هذه المنطقة”.

وقال موقع الحشد الشعبي، اليوم السبت، إن مسؤول محور الشمال أبو الرضا النجار، بحث مع قيادة جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية في كركوك، الثغرات الأمنية في المنطقة، التي تمكن بعض الجيوب من خلخلة الأوضاع”، مشيرا إلى أنه جرى بحث تأمين الطريق الرابط بين بغداد وكركوك.

ونقلت قناة “السومرية نيوز”، عصر اليوم السبت، عن مصدر أمني قوله إن الأشخاص تم خطفهم في منطقة تقع ضمن سلسلة جبال حمرين بين محافظتي صلاح الدين وديالى.

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أنه تم اختطاف سيارتين تقلان مدنيين وعناصر من الشرطة الاتحادية في نقطة تفتيش وهمية على طريق “بغداد — كركوك” شرقي صلاح الدين.

وأعلن الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، في 11 مارس الجاري، إطلاق عملية أمنية لتطهير ناحية الرياض، بقضاء الحويجة، جنوب غربي كركوك، من جيوب تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأعلنت بغداد تحرير الحويجة من قبضة “داعش” الإرهابي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن العراق تحرير كافة أراضيه من سيطرة “داعش” بعد أكثر من 3 سنوات من الحرب ضد التنظيم.

الشرطة العراقية تنعي جنودا أعدمهم تنظيم داعش

نعت الشرطة الاتحادية في العراق ثمانية من جنودها، أعدمهم تنظيم داعش الإرهابي، بعد اختطافهم في منطقة بين محافظتي صلاح الدين وديالي شمالي العراق.

وذكر بيان صادر عن الشرطة الاتحادية، اليوم السبت، “أقدم العدو الإرهابي الجبان على قتل أسرانا الذين تم اختطافهم وهم عزل من السلاح وبعد أن عجز في مواجهة فرسان الشرطة الاتحادية مواجهة الرجال للرجال وانهزم أمام صولاتهم البطولية في الموصل وتلعفر والشرقاط والحويجة لجأ إلى عمليات الغدر والاعتداء على المدنيين والمنتسبين العزل من السلاح”.

وأضاف البيان “في الوقت الذي نعزي فيه أنفسنا وعوائل الشهداء والشعب العراقي فإننا ندعو مقاتلينا الأبطال المرابطين في ساحات الوغى إلى توخي الحذر وعدم الركون للطمأنينة واعتماد اليقظة وترصد المخاطر ونوايا العدو الغادر الجبان وندعو قواتنا الباسلة إلى مطاردة فلول الإرهاب المتبقية وتدمير أوكارهم وخلاياهم المسمومة بكل عزيمة وثبات واقتدار”.

وكان الناطق باسم محور الشمال في الحشد الشعبي العراقي علي الحسيني قد قال في تصريح لوكالة “سبوتنيك” في وقت سابق إن “عناصر من داعش أقدموا على إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية، كانوا اختطفوا قبل أيام في منطقة بين محافظتي صلاح الدين، وديالى، شمال العراق”.

وأضاف الحسيني أنه جرى التأكد من مقطع فيديو بثه الإرهابيون وتداولته وسائل الإعلام، عصر اليوم السبت، لافتا إلى أن “عناصر التنظيم الإرهابي اختطفوا 8 أفراد من الشرطة الاتحادية قبل أيام”.

كانت وسائل إعلام محلية نقلت عن مصادر محلية وأمنية “اختطاف سيارتين تقلان مدنيين وعناصر من الشرطة الاتحادية في نقطة تفتيش وهمية على طريق بغداد — كركوك شرقي صلاح الدين”.

وفي 11 آذار/مارس الجاري، أعلن الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية إطلاق عملية أمنية لتطهير ناحية الرياض، بقضاء الحويجة، جنوب غربي كركوك، من جيوب تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأعلن العراق تحرير الحويجة من قبضة “داعش” الإرهابي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وفي 10 كانون الأول/ديسمبر الماضي، أعلن العراق تحرير كافة أراضيه من سيطرة “داعش” بعد أكثر من 3 سنوات من الحرب ضد الإرهاب.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

شرط جديد لزواج السعوديات من أجانب

صوت العرب – وكالات – وضعت وزارة الداخلية السعودية شرطا جديدا لزواج السعوديات من أجانب. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم