أينما حل لا يُطمئن.. جاء صهر ترمب إلى المنطقة فأشعلها من جديد..والملك عبدالله يتوجه لواشنطن – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / أينما حل لا يُطمئن.. جاء صهر ترمب إلى المنطقة فأشعلها من جديد..والملك عبدالله يتوجه لواشنطن

أينما حل لا يُطمئن.. جاء صهر ترمب إلى المنطقة فأشعلها من جديد..والملك عبدالله يتوجه لواشنطن

صوت العرب توجَّه العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، الخميس 21 يونيو/حزيران 2018، إلى واشنطن؛ للقاء الرئيس دونالد ترمب، وبحث التطورات الإقليمية والدولية الراهنة، بحسب مصدر رسمي.

وبحسب بيان صادر عن الديوان الملكي، غادر الملك عمّان، الخميس، “في زيارة عمل إلى العاصمة الأميركية واشنطن (…)، يُجري خلالها مباحثات مع الرئيس دونالد ترمب”.

وأضاف البيان أن المباحثات “ستركِّز على علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين والتطورات الإقليمية والدولية الراهنة”. وترافق العاهل الأردني في هذه الزيارة عقيلته الملكة رانيا. ومن المقرر أن يلتقي الملك “عدداً من أركان الإدارة الأميركية” وأعضاء في الكونغرس.

من جهته، قال البيت الأبيض في بيانٍ، الخميس، إن الرئيس دونالد ترمب سيستقبل العاهل الأردني في البيت الأبيض يوم 25 يونيو/حزيران 2018. وأضاف: “يتطلع ترمب إلى تأكيد روابط الصداقة بين الولايات المتحدة والأردن”.

وأشار البيان إلى أن “الزعيمين سيناقشان القضايا التي تهم الجانبين، ومن ضمنها الإرهاب والتهديد الذي تمثله إيران والأزمة في سوريا، والعمل تجاه سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وكانت جهود إحياء عملية السلام المجمَّدة بين إسرائيل والفلسطينيين محور عدة لقاءات عُقدت في عمّان هذا الأسبوع.

تحركات دبلوماسية مكثفة بالمنطقة

فقد أجرى وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، ومدير دائرة المخابرات عدنان الجندي، الأربعاء 20 يونيو/حزيران 2018، في عمّان، مباحثات مع كبير المفاوضين الفلسطينيين ورئيس المخابرات الفلسطيني ماجد فرج، حول هذه المسالة.

كما استقبل الملك، الثلاثاء 19 يونيو/حزيران 2018، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومستشاره غاريد كوشنر، والمبعوث الخاص للمفاوضات جيسون غرينبلات، في عمّان، وبحث معهما جهود السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وجاء لقاء كوشنر وغرينبلات مع العاهل الأردني، بعد أقل من 24 ساعة من استقبال الملك رئيسَ الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن مستشاره غاريد كوشنر اجتمع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس 21 يونيو/حزيران 2018، في الوقت الذي يواصل فيه عقد اجتماعات في الشرق الأوسط بشأن خطة مرتقبة منذ فترة طويلة، يُعدِّها للسلام بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وقال البيان إن كوشنر، وهو زوج ابنة الرئيس دونالد ترمب، وجيسون غرينبلات المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط، ناقشا مع السيسي أيضاً تدعيم العلاقات بين الولايات المتحدة ومصر والحاجة إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

تأكيد مصري على إيجاد حل “عادل وشامل”

من جهته، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، لمبعوثَي الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن مصر تؤيد “تسوية عادلة وشاملة” للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

ونقل بيان للرئاسة عن السيسي قوله إن مصر تؤيد “الجهود والمبادرات الدولية الرامية إلى التوصل لتسوية عادلة وشاملة، طبقاً للمرجعيات الدولية وعلى أساس حل الدولتين وفقاً لحدود 1967، مع  القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين”.

وتابع أن السيسي أكد “الجهود التي تبذلها مصر لإتمام عملية المصالحة الفلسطينية، وتهدئة الأوضاع في غزة، وما تقوم به من إجراءات لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها سكان القطاع، ومنها فتح معبر رفح طوال شهر رمضان”.

وعقد كوشنر وغرينبلات اجتماعاً أيضاً مع ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان. وكوشنر مكلف وضع خطة ترمب لإقامة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وقال البيت الأبيض إن الخطة ستُنشر قريباً.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

الغارديان: تظاهرات البصرة تضع مستقبل العبادي على “كف عفريت”

العبادي بات في موقف حساس جداً فهو مسؤول عن حكومة تصريف الأعمال صوت العرب – …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: