أسطول روسيا المتجه لسوريا.. دخان يتصاعد من المدمرة كوزنتسوف – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / أسطول روسيا المتجه لسوريا.. دخان يتصاعد من المدمرة كوزنتسوف

أسطول روسيا المتجه لسوريا.. دخان يتصاعد من المدمرة كوزنتسوف

صوت العرب – وكالات

بعد أن أثار “رعب” وسائل الإعلام البريطانية، تحول الأسطول الروسي الذي عبر القنال الإنجليزي في طريقه إلى سوريا عبر البحر المتوسط إلى مادة دسمة للتهكم بسبب فيديو نشر الجمعة لحاملة الطائرات الروسية كوزنتسوف.

ورصد الفيديو عبور حاملة الطائرات، التي دخلت الخدمة قبل أكثر من 3 عقود في ظل الاتحاد السوفياتي، قبالة الشواطئ البريطانية، والدخان الكثيف يتصاعد منها، الأمر الذي دفع عددا من الصحف إلى التقليل من فاعليتها.

ونشرت صحيفة “التليغراف” البريطانية، السبت، الفيديو مرفقا بتقرير حمل عنوان “تنفث دخانها في القنال.. حاملة الطائرات الروسية قديمة لدرجة أنها تبحر رفقة سفينة تقطرها”، سلط الضوء على المشكلات التي واجهتها كوزنتسوف في السنوات الماضية.

وكانت كوزنتسوف عبرت، الجمعة، القنال الإنجليزي ضمن أسطول يضم سفنا حربية وغواصة نووية متجها إلى سوريا للانضمام إلى القوات الروسية المنتشرة في قاعدة بحرية سورية، لدعم الرئيس السوري بشار الأسد.

واستبقت الصحف البريطانية عبور الأسطول الروسي بنشر تقارير تتحدث عن التحدي الذي تواجهه المملكة المتحدة جراء ذلك، لتذهب “الصن” إلى القول، الثلاثاء الماضي، “الروس قادمون.. سفن فلاديمير بوتن النووية تتجه إلى القنال الإنجليزي..”.

إلا أن الفيديو الذي نشر عقب عبور الأسطول، وخاصة لكوزنتسوف، كان له وقع مخالف في بريطانيا، حيث باتت حاملة الطائرات محط تهكم وسخرية، ووصفها البعض بأنها غير صالحة لخوض معركة جدية، ولا تشكل تهديدا جديا.

وللإدارة الروسية رأي مخالف فهي تؤكد على جاهزية أسطولها الذي توجه أخيرا إلى سوريا، وفي هذا السياق قال الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للتلفزيون الروسي إن مهمة “كوزنتسوف تتمثل بالردع.. وحماية الأجواء” في سوريا.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

اتفاق سعودي عراقي على فتح المعابر الحدودية المشتركة

وقّعت السعودية والعراق، اليوم الأحد، اتفاقًا لفتح المنافذ الحدودية، وتطوير الموانئ، والطرق، والمناطق الحدودية المشتركة. وجاء ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *